منهجية تكسير البنية

منهجية تكسير البنية

منهجية تكسير البنية
منهجية تكسير البنية

منهجية تكسير البنية، من منهجيات اللغة العربية، السنة الثانية باك علوم انسانية، و باكالوريا اداب، منجية تحليل قصيدة، و اهم العناصر التي يجب التطرق اليها في محور العرض و التحليل.
تجدون في الاسفل نموذج كامل لمنهجية تكسير البنية

  • منهجية تحليل قصيدة في محور تكسير البنية:
  • الأستاذ: محمد بنحمادة.
  • يجب تقسيم الموضوع إلى مقدمة وعرض وتركيب:

ـ المقدمة: ونقسمها إلى المستويات التالية:

* تمهيد: نقوم فيه بتأطير النص ضمن اتجاهه الأدبي، من خلال ذكر العوامل التي جعلت الشعر يتحول إلى تكسير البنية (نكبة 1948، التحولات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي أعقبت النكبة، الانفتاح على الثقافة الغربية...). ثم ندرج الشاعر والقصيدة.
* الملاحظة: نقوم فيها بملاحظة القصيدة بصريا، كالاعتماد على السطر الشعري بدل نظام الشطرين، وتفاوت الأسطر في الطول والقصر، وتعدد الروي. ثم ندرس العنوان تركيبيا ودلاليا، أو ندرس بعض المؤشرات من القصيدة
* الفرضية: نبني فرضية انطلاقا من المؤشرات السابقة. معتمدين على عبارات من قبيل: "نراهن أن ... نفترض أن... قد تتمحور القصيدة...).

* الإشكالية: وهي: ما مضامين هذه القصيدة؟ وما الخصائص الفنية المعتمدة في بنائها؟ وإلي أي حد تمثل نموذج تكسير البنية؟.
ـ العرض: ونخصصه لما يلي:
* المستوى الدلالي: ويتعلق الأمر بمرحلة الفهم حيث نقوم بتكثيف معاني القصيدة محافظين على دلالاتها الأساسية، ومعتمدين على لغتنا الخاصة.
* المستوى المعجمي: نقوم هنا باستخراج الحقول الدلالية المهيمنة، والألفاظ والعبارات الدالة عليها، مع تحديد العلاقة بينها. مثلا: (الحقل الدال على الحياة والحقل الدال على الموت، الحقل الدال على الشاعر والحقل الدال على المدينة...).
* المستوى التخييلي: ونخصص هذا المستوى لدراسة الصور الشعرية وبيان وظائفها، ثم دراسة الأسطورة (إن وجدت)، بالإضافة إلى الرمز.
* المستوى التركيبي النحوي: حيث ندرس الضمير ودلالته، وندرس الجمل من حيث كونها اسمية أو فعلية، خبرية أو إنشائية ودلالة ذلك.
* المستوى الإيقاعي: ونميز فيه بين الإيقاع الخارجي والإيقاع الداخلي، أما الإيقاع الخارجي فنخصصه لاستخراج التفعيلة المعتمدة، وتعدد الروي والقافية، وأما الإيقاع الداخلي فنخصصه للتكرار والتوازي.
ـ التركيب: ونخصصه لما يلي:
* الخلاصات على مستوى المضمون باختصار شديد.
* الخلاصات على مستوى الخصائص مع مراعاة ترتيبها في التحليل.
* الجواب على السؤال الثالث الوارد في المقدمة كأن نقول: اعتمادا على ما درسناه من خصائص يمكن القول إن هذه القصيدة تجاوزت بنية القصيدة العمودية من خلال اعتمادها على السطر الشعري، ونظام التفعيلة وتعدد الروي، وهو ما يعني أنها مثلت إلى حد كبير نموذج تكسير البنية.

منهجية تكسير البنية:
منهجية كاملة في تكسير البنية للسنة الثانية باك علوم انسانية و الثانية باكالوريا اداب:
لقد جاء خطاب تكسير البنية وتجديد الرؤيا ليعلن تمرده التام على قواعدالشعر العربي ضاربا عرض الحائط كل القوانين و الضوابط التي عرفتها القصيدة العربيةعلى مر الأزمنة وذالك من خلال التمرد على شكل القصيدة التراثية حيث نادي بتحديد موسيقى القصيدة وكسر إيقاع البيت واحل محله نظام السطر وقد ظهرت خلال أربعينيات القرن الماضي وتر سخت قواعدها في الخمسينيات وكان جوهر هذا الشعر التعبير عن معاناة الشاعر الحقيقية وما تعيشه الإنسانية المعذبة من جراء الحروب والأزمات السياسية دون نسيان ضياع فلسطين والافتتان بالحضارة الرافدة من الغرب وقد رفع لواء هذا الخطاب أعلام حاولوا صنع زاوية لهم فيه و من بينهم صلاح عبد الصبور ادونيس نازك الملائكة دون أن ننسى صاحب النص(اسمه) الذي تركلقلمه العنان وعبر بكل تلقائية عن جل مواضيع عصره تاركا بصمة قوية في مسار الشعرالمعاصر.ومن بين إبداعاته نصه الذي بين أيدينا (عنوان النص)
فإلى أي حد تستجيب القصيدة للخطاب الذي تنتمي إليه ؟
وماهي الأساليب التي سخرها الشاعر لإيصال مكنوناته وأحاسيسه إلى قرائه ؟
إذا تأملنا الشكل الهندسي للقصيدة يبدو انها بنيت على نظام السطر الشعري دون احترام وحدة الروي والقافية ومن خلال ملاحظتنا لعنوان النص ........ يتبين انه يوحي دلاليا على........ وبربطه بالبيت الأول يمكن أن نصوغ فرضية للقراءة على النحو الأتي ...... ويمكن تقزيم هذه الفرضية إلى.... وحدات دلالية ففي الوحدة الأولى أبان الشاعر عن ...... فيما الوحدة الثانية خص حديثه عن...... في حين نجده في الوحدة الأخيرة يتحدث عن........ ويظهر مند الوهلة الأولى أن الشاعر لم يخرج عن المألوف أي جاء بموضوعيتناسب بخصوصيات المدرسة الحديثة. فهو مضمون عصري بعيد كل البعد عن المضامينالتقليدية و هو مؤشر على مدى الانتقال النوعي الذي عرفته القصيدة علي مستويالمضمون و للتعبير عن هذا المضمون نجد الشاعر سخر مجموعة من الأشياء في مقدمتهاالمعجم الذي نجده يتفرع إلى حقلين دلاليين: حقل دال علي (....) وحقل دال على (....) أما بالنسبة للألفاظ التي تعبر عن الحقل الأول فهي (.....) أما الألفاظ الدالة علي الحقلالثاني فهي (....)و يلاحظ من خلال الألفاظ نجد أن الحقل المهيمن هو الحقل الدال علي (....) إذن العلاقة بين الحقلين اما (تكامل أو تناقض ) ) ولعل شاعرنا وجد نفسه مضطراللاطفاء على القصيدة لمسة فنية تجلت في الصور الشعرية فنجد أنه سخر أسلوب التشبيهكقوله في البيت (..شرح التشبيه )وكذلك نجد الاستعارة (شرح الاستعارة ) ونجد أن الشاعر قد سخر مجموعة من الأساليب تفرعت بينماهو إنشائي وما هو خبري . فالألفاظ الدالة على الأسلوب الخبريهي.... أما ألفاظ الأسلوبالإنشائي هي..... .يلاحظ طغيان الأسلوب الخبري نظراللرغبة الملحة للشاعر في إخبار قرائه عن الرسالة التي يود تمريرها عن طريق هذه القصيدة .
لقد استعان الشاعر الدلالي النحوي العروضي في بناء الصورة الشعرية وذالك بخلق توتر بين الطرفين المشكلين للصورة فمثال دالك قوله ...... فهذه العبارة لها معنى مباشر هو ان .....ومعنى أخر هو يتم عبر تأويل انطلاقا من تقريب المسافة بين الطرفين وهكذا تدل العبارة على ..... كما اعتمد الشاعر لغة إيحائية رمزية تخرج عن المألوف لتمرير رسالته عبرها باستعمال مجموعة من الكلمات المشحونة دلاليا ( رمز لغوي تاريخي ديني أسطوري ) وذالك من اجل التعبير عن الواقع العربي المنهار بالاعتماد على بعض الأساطير الخرافية مثلا ( تموز الحياة والشعب السندباد كثرة الترحال ) اذن يلاحظ أن الصور الشعرية قد عرفت تحديث يتمثل في الرمز و الأسطورة وتقليدتمثل في التشبيه و الاستعارة .كل هذا يدفعنا للحديث عن جانب أخر من جوانب القصيدةألا وهي بنية القصيدة فالقصيدة بنيت على نظام الأسطر التي تتفاوت أطوالها بحسب عدد التفعيلات وتتنوع القوافي تماشيا مع الاهتزازات النفسية التي يعيشها الشاعر وهكذا فالقصيدة كسرت كل القوالب التقليدية من وحدة القافية حيتانتقلت إلى التنويع .ونظام السطر بدل الاشطر معلنة بذلك انتهاء عهد وبداية عهدأخر . وقد نظم قصيدته على إيقاع بحر..... أما على مستوى البنية الداخلية فيلاحظ تكرار مجموعة من الكلمات (......) وكذلك بعض المرادفات (.....) حيث سيطر حرف .... على القصيدة مما أعطاها صبغة حزينة على مستوى الدلالة كما اعتمد على تقنية التواري لخدمة الانسجام الإيقاعي في قوله .
وبعد هذه الأشواط من التحليل التي بدأ ناها بالمضمون وانتهاء بالخصائص الفنية التي تميزت بها قصيدة (.......) .يمكن القول أن القصيدةمثلت القصيدة خطاب تكسير البنية خير تمثيل.فالقصيدة هي قمة في العصرنة و الروعة فيالتحديث أتى على جميع المستويات على مستوى الشكل ضربت القوالب التقليدية عرضالحائط ونظام السطر_ ونظام التفعيلة _نظام السطر بدل الشطرين _تنويع الروي بدلتوحيده _ توظيف الأسطورة و الرمز أما على مستوى المضمون .فهو مضمون جديد استعملتفيه لغة سهلة إذن نقول أن القصيدة هي نموذج حي لمدرسة أبت أن تجدد حتى على مستويالشعر تماشيا مع كل التجديد الذي عرفته جل الميادين.
شاهد ايضا:
google-playkhamsatmostaqltradent