المجلس الأعلى للحسابات يربط ضعف التمدرس بالوسط القروي بإضرابات الأساتذة

 المجلس الأعلى للحسابات يربط ضعف التمدرس بالوسط القروي بإضرابات الأساتذة



في التقريرالسنوي  2019-2020 المرفوع لجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده الذي أصدر المجلس الأعلى للحسابات تقريره السنوي. ربط  ضعف أداء التمدرس بالوسط القروي، بالمستوى المرتفع للغياب في صفوف الأساتذة، خصوصا أطر الأكاديميات منهم، وذلك راجع إلى الإضرابات المتكررة لهذه الفئة، لاسيما سنتي 2018-2019.

وقال التقرير أنه "مقارنة بالوسط الحضري، يظل معدل أيام التغيب لكل أستاذ مرتفعة بالوسط القروي خلال الفترة الممتدة من 2016-2015 إلى .2019-2018 فعلى سبيل المثال، بلغ هذا المعدل بالوسط القروي، خلال السنة الدراسية ،2019-2018حوالي 8,63 يوم لكل أستاذ متغيب، مقابل 4,24يوم بالوسط الحضري. وتجد هذه الوضعية تفسيرها في الإضرابات المتكررة لأطر الأكاديميات خلال سنة ،2019-2018خاصة وأن أغلبية هذه الأطر تمارس بالوسط القروي".
و انتم ما هو رايكم؟ شاركونا بارائكم عبر صندوق التعليقات الموجود في الاسفل.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

    لكي تتوصلوا بجديد الموقع من فروض و تمارين الخاصة بالباك او الاولى باك،انضموا الينا على مجموعة التحضير للباكالوريا  2021


    اكتب في المربع التالي ما تبحث عنه و ستجده ان شاء الله:




    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -