أستاذ يتبرع بكليته لتلميذه لإنهاء معاناته من الفشل الكلوي

تبرّع أستاذ بإحدى كليتيه إلى تلميذ بمنطقة جازان السعودية لإنقاذ حياته بعد سنوات قضاها في معاناة مع الفشل الكلوي الحاد.

فقد قضى أحمد بن علي أحمد مجربي التلميذ بالصف الثالث المتوسط سنوات وهو يعاني من الفشل الكلوي الحاد، حتّى أنَّ والده في أميركا يتلقى العلاج من فشل كلوي بدوره ولم يستطع متابعة حالة ابنه ليتركه مع أسرته وأقاربه الذين راحوا يبحثون له عن متبرع.
ووفقا لما نشرته صحيفة "تواصل" السعودية، قال المواطن معيد مجربي:"ورد لنا اتصال من المعلم حسن بن محمد حسن جوامي، وهو زميل والد الطفل المصاب بالفشل الكلوي يؤكد رغبته التبرع بإحدى كليتيه للطفل أحمد".
وأضاف:"أجريت لهما فحوص طبية مكثفة طيلة الشهرين الماضيين، واتضح من خلالها وبحسب التحاليل المخبرية تطابق أوصاف كليته مع كلية المريض، وخضعا للجراحة".
وتابع عم التلميذ، أنَّ الأطباء المختصين أبلغوهم بأنَّ العملية نجحت بنسبة كبيرة جدًّا وكلاهما بصحة جيدة، لكنهما لا يزالا تحت الملاحظة الطبية لتقديم الرعاية الطبية اللازمة لهما.
google-playkhamsatmostaqltradent