تدابير احترازية جديدة للوقاية من فيروس كورونا بالمؤسسات التعليمية.

تدابير احترازية جديدة للوقاية من فيروس كورونا بالمؤسسات التعليمية.
صدرت وزارة التربية الوطنية مذكرة وزارية موجهة لمصالحها الخارجية و المؤسسات التعليمية العمومية و الخصوصية حول التدابير الاحترازية و الوقائية من فيروس كورونا المستجد و ذلك في سياق التدابير الحكومية المتخذة من أجل التصدي لتفشي هذا المرض و تفاعلا مع التوجيهات و الارشادات التي تصدرها وزارة الصحة حول الموضوع.
و دعت المذكرة الوزارية إلى إتخاذ تدبير عبر خلق لجان جهوية و إقليمية للإشراف على مختلف التدابير و إتخاذ الاستعدادت الضروية لأي طارئ محتمل و تصريف الإجراءات الوقائية بالمؤسسات التعليمية و الحرص على الاطلاع الدائم على كل ما تصره وزارة الصحة من بلاغات و غرشادات و نصائح و دعائم تواصلية وبإعتماد التواصل مع مديري المؤسسات التعليمية للتنسيق و التتبع المستمر.
من جهة أخرى أكدت المذكرة الوزارية على منع الجمعات و اللقاءات الكبرى و يتعلق الأمر بجميع التظاهرات و اللقاءات و الندوات و المهرجانات بما فيها التلاميذية التي تعرف مشاركة أشخاص أجانب أما التظاهرات التي تعرف مشاركين من المغرب فتمنع تلك التي يفوق عدد المشاركين 1000 مشارك و التي تنظم في فضاءات مغلقة أما اللقاءات الأخرى فيتم حصرها في ذات الطابع الضروري و الحيوي مع إمكانية الاتصال بمصالح وزارة الصحة بشأن ظروف تنظيمها.
و ركزت المذكرة على تفعيل الجانب التحسيسي و التوعوي عبر تكثيف العمليات المتعلقة به في صفوف التلاميذ و لفائدة الأمهات و الآباء و أولياء التلاميذ و إدراج حصص توعوية حول هذا المرض ضمن الحصص الدراسية الرسمية و أنشطة الحياة المدرسيةو التحسيس بالعادات الصحية السليمة و بمبادئ الوقاية و بقواعد النظافة و ترجمة هذه المعارف إلى سلوكات صحية.
و وجهت المذكرة توجيهات مهمة لمديري المؤسسات التعليمية لإتخاذ التدابير الوقائية بهذه المؤسسات عبر تزويدها بالإضافة إلى المطاعم و الداخليات بالصابون السائل و سلات المهملات من أجل التخلص من المناديل الورقية المستعملة بشكل آمن و السهر على نظافة المرافق التي يرتادها التلاميذ و على تهويتها بشكل صحي و يتعلق الامر بالحجرات الدراسية و المطاعم و الداخليات و مستودعات الملاعب الرياضية
google-playkhamsatmostaqltradent