هذه حقيقة طرد أستاذة متعاقدة بالسراغنة..بسبب عدم توفرها على شهادة المعادلة

هذه حقيقة طرد أستاذة متعاقدة بالسراغنة..بسبب عدم توفرها على شهادة المعادلة.
تامين على العمل خاص بالاساتذة و المتعليمين
كذّبت الأكاديمية الجهوية للتربية والتخييم لجهة مراكش آسفي، ما تداوله بعض رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، حول “طرد أستاذة متعاقدة بمديرية قلعة السراغنة، بدعوى أنها لا تتوفر على معادلة الشهادة التي أدلت بها في ملف التوظيف”.

الخبر كانت قد تفاعلت معه الشغيلة التعليمية المغربية، خصوصا “الأساتذة المتعاقدين”، واعتبرته “يكشف زيف شعارات الوزارة التي تتغنى بالاستقرار المهني والمماثلة مع باقي رجال ونساء التعليم، ويظهر هشاشة وضعية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”.

من جهة أخرى تفاعل أحد “الأساتذة المتعاقدين” بمديرية قلعة السراغنة، وعضو الجامعة الحرة للتعليم، ياسين بنصالح، مع الخبر قبل إصدار الأكاديمية بلاغها التوضيحي، قائلا إن “خبر طرد الأساتذة بمديرية قلعة السراغنة عار من الصحة، وأنها لم تتلقى أي إعلام بالطرد من طرف أي مسؤول”.

وأوضح بنصالح في تدوينة له على “فيسبوك”، أن “الأستاذة المعنية حاصلة على دبلوم مهندس من إحدى كليات العلوم والتقنيات، وسيتم تسوية وضعيتها المالية والإدارية، وليس هناك أي قرار طرد وأنها تزاول عملها بشكل عادي”.

يُشار إلى أن الأستاذة تشتغل ضمن فوج 2019، ولم تتلقى مستحقات عمل هذا الموسم أسوة بزملائها بسبب عدم وجود شهادة المعادلة ضمن ملف التوظيف. كما أن فرع قلعة السراغنة لـ”تنسيقية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، كان بصدد عقد جمع عام غدا الأحد بحضور الأستاذة المعنية، قصد تدارس الأمر.
google-playkhamsatmostaqltradent