القائمة الرئيسية

الصفحات

الاساتذة المضربون يعودون الى الاقسام يوم الاثنين


أعلنت “التنسيقة الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” أن أعضاءها سيعلقون إضرابهم عن العمل، وسيعودون إلى التدريس بدءا من بعد غد الإثنين؛ الموافق 29 أبريل2019.



القرارالذي اتخذه المجلس الوطني للتنسيقية جاء إثر اجتماعات ماراثونية، منذ ليلة أمس الجمعة واستمرت إلى غاية اليوم السبت وضمت مختلف مكونات التنسيقية، إذ صوتت 62 تمثيلية جهوية لصالح تعليق الإضراب، بينما عارضت ذلك 11 أخرى.

سعيد شوقي، عضو التنسيقية نفسها، قال في تصريح صحفي إن اتخاذ القرار “جاء تغليبا لمصلحة التلاميذ”، مردفا: “بالنظر إلى الوضع الحالي، فإن هذا القرار كان الأمثل تجنبا لسنة بيضاء تلوح في الأفق، وللعقوبات التي كانت تنتظر المضربين”.

ورغم هذا القرار الذي يعلق الأزمة مع وزارة التربية الوطنية فإن الأساتذة المتعاقدين عبروا عن عزمهم استئناف احتجاجاتهم إذ لم تعمل “وزارة أمزازي” على تنفيذ التزاماتها.

ويأتي هذا القرار بعدما أكد الوزير سعيد أمزازي أن الوزارة متشبثة بالأساتذة المتعاقدين، وأن الحوار لن يكتمل إلا بعد رجوعهم إلى الأقسام.

تعليقات

اكتب في المربع التالي ما تبحث عنه و ستجده ان شاء الله: