14206833416635954

التنسيقيات التعليمية تتوحد وتهدد بتوقيف عجلة وزارة التربية الوطنية

الخط

التنسيقيات التعليمية تتوحد وتهدد بتوقيف عجلة وزارة التربية الوطنية


في سابقة من نوعها، إنتظمت 18 تنسيقية تعليمية معلنة تأسيسها “اتحاد التنسيقيات التعليمية الوطنية”، كـ”إطار تنسيقي يسعى لتجسيد الوحدة النضالية المنشودة بين كل مكونات الشغيلة التعليمية” كما ورد في بلاغها الصادر بهذا الشأن مؤكدين “عدم تشكلهم تنظيميا كبديل للنقابات التعليمية، وعلى اصطفافهم على خط جبهة واحدة للنضال الوحدوي مع كافة الإطارات النقابية والجمعيات المهنية”.

المولود الجديد والذي ضم بين صفوفه مختلف تنسيقيات الفئات و المتضررين من قبيل “ضحايا النظامين الأساسيين 1985 و2003، الزنزانة 9، الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، حاملو الشهادات، الأساتذة المتدربون، المقصيون من خارج السلم، الملحقون التربويون وملحقو الاقتصاد والإدارة، المكلفون خارج إطارهم والمرجعون إلى أسلاكهم، المستبرزون، أطر الإدارة التربوية، هيئة التفتيش، المساعدون التقنيون والإداريون، أطر التوجيه والتخطيط، المتصرفون، الدكاترة، المهندسون، المبرزون، التقنيون، المحررون..”، إختار ”التنسيق النضالي والميداني بين كل التنسيقيات التعليمية بدون استثناء، مع احترام خصوصية واستقلالية كل تنسيقية وسيادة قراراها في تسطير البرامج النضالية التي تراها كفيلة بتحقيق ملفها المطلبي الخاص بها”، وتوجه صوب التصعيد كسلاح في مواجهة الوزارة بإعلانه خوض مجموعة من الخطوات الاحتجاجية الموحدة وغير المسبوقة، من قبيل ” خوض إضراب وطني وحدوي يومي 19 و20 فبراير 2019 مرفوق بمسيرة وطنية وحدوية يوم 20 فبراير 2019 بالرباط”، وتلويحه بـ” المقاطعة الشاملة لكل العمليات المرتبطة بمسار وبالامتحانات الإشهادية في حالة استمرار الوزارة في تجاهل المطالب العادلة والمشروعة لنساء ورجال التعليم بكل فئاتهم”.
انضموا الى مجموعتنا على الفايسبوك للتوصل بكل جديد:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة