14206833416635954

أمزازي يؤكد مرة اخرى على ترسيم الأساتذة -المتعاقدين - بالأكاديميات

الخط

أمزازي يؤكد مرة اخرى على ترسيم الأساتذة -المتعاقدين - بالأكاديميات


أكد السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية بمعرض جوابه على سؤال شفوي بمجلس المستشارين يوم التلاثاء 29 يناير الجاري بشأن وضعية الأساتذة أطر الأكاديميات أن هذه الفئة وعكس ما يتم ترويجه ببعض المنابر الإعلامية تتوفر على نفس حقوق باقي الموظفين و أن الدولة قد نهجت سايسة اللاتمركز الإداري التي تعطي صلاحيات موسعة للأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين و من هذه الإختصاصات توظيف و تدبير أطر خاصة بها مؤكدا بنفس الوقت أن هذه الفئة سيتم ترسيمها بالأكاديميات بعد سنتين من التدريب كأساتذة متعاقدين و إجتيار إختبار التأهيل المهني المفضي للترسيم مع الإحتفاظ بالاقدمية الإدارية منذ تاريخ التوظيف أي أن التوظيف بالاكاديميات الجهوية سيمر من مسارين للموظف أولهما فترة تدريبية و إستيفائة للتكوين كمتعاقد لمدة سنتين ثم مسار الترسيم بعد إجتياز إمتحان التأهيل المهني بنجاح

من جهة أخرى أكد السيد سعيد أمزازي أن أطر الأكاديميات يتمتعون بنفس ضمانات موظفي الدولة بمسطرة الإجراءات التأديبية حيث لا يمكن توجيه عقوبة لأطر الأكاديميات إلا بعد العرض على لجنة الأطر التي تتألف من عدد متساو من الأعضاء ممثلي الموظفين و ممثلي إدارة الأكاديمية غير أن هذه اللجان لن تتشكل إلا بعد إجراء الإنتخابات المهنية المقبلة المبرمجة سنة 2020 و التي تتيح للموظفين إختيار ممثليهم باللجان الإدارية متساوية الأعضاء بالنسبة لموظفي الدولة و لجان الأطر بالنسبة لموظفي المؤسسات العمومية و التي تعتبر الأكاديمية الجهوية واحدة منها

من جهة أخرى تسارع وزارة التربية الوطنية بإجراءات تحويل و توسيع الإختصاصات للأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين بإطار تنزيل قانون اللاتمركز إداري الذي تم نشره بالجريدة الرسمية نهاية سنة 2018
انضموا الى مجموعتنا على الفايسبوك للتوصل بكل جديد:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة