المغرب يصدر أول دليل عربي وإفريقي عن النيازك


أصدر أستاذ علم البلورات والنيازك الدكتور عبد الرحمن أبهي أول دليل عربي وإفريقي يتطرق لأكثر من مئة نوع من النيازك.

الدليل الذي أشرف عليه المتحف الجامعي للنيازك بدعم من وزارة الثقافة والاتصال، يتكون من 72 صفحة من الحجم الصغير ويهدف إلى نشر ثقافة علم النيازك من خلال معرفة خصائصها وأصنافها ومصادرها، بالاعتماد على مجموعة من الرسومات التوضيحية الملونة بأسمائها العلمية.

أبهي قال في تصريحات صحفية لموقع الجزيرة نت، إنه أصدر هذا الدليل للمساعدة في التفريق بين النيازك والأحجار الأرضية العادية، مشيرا إلى أنهم يستقبلون منذ سنة 2002 العديد من المهتمين بالنيازك الذين يحضرون أحجارا، يكون أكثر من 98% منها أحجارا أرضية.

وكشف المتحدث ذاته، أنه وفريق العمل المشرف على الدليل، أنهم أجروا إحصائيات وجمعوا هذه الأحجار الأرضية التي تشبه النيازك والتقطوا لها صورا ووضعوا لها تعريفات إلى جانب صور النيازك التي تشبهها ليتمكن المتلقي من التفريق بينها.

وأضاف أبهي أن هذا الدليل يهم بالدرجة الأولى الطلبة والباحثين والأساتذة الذين لديهم مشكلة في التفريق بين النيازك والأحجار الأرضية، مؤكدا أن المغرب يعد من الدول التي تكتشف فيها النيازك، وأصبح من أول البلدان المصدرة لها.
يشار أن المغرب من البلدان المشهورة بتساقط النيازك، خاصة في المناطق المفتوحة بالجنوب المغربي.
google-playkhamsatmostaqltradent