14206833416635954

حركة انتقالية “مزيفة” تتسبب في إعفاء مسؤولين بمديرية التعليم بمكناس

الخط

قرر المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بمدينة مكناس، عبد القادر حاديني، فتح تحقيق إداري في ملابسات توصله بملف حركة انتقالية تبادلية بين أستاذين في التعليم الابتدائي يتضمن معطيات جزء منها خارج اختصاصه الجغرافي. وبادر المدير الإقليمي، في خطوة أولى، إلى إعفاء رئيس مكتب التعليم الابتدائي في مصلحة قسم الموظفين، والتحقيق مع رئيس هذه المصلحة، كما قرر مراجعة جميع القرارات التي سبق له أن وقعها، خوفا من أن يكون قد أشر على ملفات حركة تبادلية غير قانونية.

وقالت المصادر إن المدير الإقليمي قد انتبه إلى أن أحد ملفات هذه الحركة التبادلية يتضمن اسمين لأستاذين، أحدهما يشتغل بمؤسسة تعليمية يوجد مقرها في منطقة سبع عيون، وهي تابعة من الناحية الإدارية للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالحاجب، ويزاول الأستاذ الثاني مهنة التدريس في مدينة مكناس. ووجد الموظفان المسؤولان نفسيهما في حرج أثناء استدعائهما للمثول أمام المدير الإقليمي، وتقديم المبررات التي تقف وراء إعدادهما لهذا الملف والذي من شأن تأشيره عليه أن يجعله مثار مساءلة قانونية، لأنه وقع عن حركة تبادلية أحد طرفيها لا ينتمي إلى المديرية التي يتولى تدبير شؤونها.

وفي السياق ذاته، كلفت المديرية الإقليمية بمكناس لجنة للتحقيق في مدى استفادة تلاميذ مؤسسات التعليم الخصوصي في المدينة من التأمين عن حوادث السير، والتحري في مدى احترام المؤسسات التعليمية لمعايير السلامة، وذلك على خلفية نقل أكثر من 20 تلميذا إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس لتلقي العلاجات الضرورية جراء انقلاب حافلة للنقل المدرسي كانت تقلهم، صباح يوم أول أمس الأربعاء، بعد ارتطام تضررت فيه أيضا سيارتين خفيفتين، ضمنهما سيارة أجرة، في مفترق الطرق بين حي “أكدال” و”الزهوة”. واستنفر الحادث السلطات المحلية وأطقم وزارة الصحة، وعناصر الشرطة وسيارات الإسعاف.

وأكدت المصادر أن الحادث لم يخلف خسائر في الأرواح، لكنها أوردت بأن ثلاثة تلاميذ أصيبوا بجروح على مستوى الوجه، وأضافت بأن جل التلاميذ والمرافقين لهم أصيبوا بكدمات على مستوى الوجه والرأس والأطراف. وذكرت مديرية التعليم، في بلاغ لها، أن لجنة من المديرية يترأسها رئيس مصلحة الشؤون التربوية قد انتقلت إلى مسرح الحادثة، ثم إلى المستشفى للاطمئنان على حالة التلاميذ المصابين.

وكانت وزارة التربية الوطنية قد أعلنت عن تعيين عبد القادر حاديني، المدير السابق لمديرية التعليم بمدينة فاس، مديرا للمديرية بمكناس، خلفا لطلب إعفاء تقدمت به سمية بنعبو، المديرة الإقليمية إلى الوزارة، وقررت الالتحاق بالتدريس في الجامعة.
عن موقع الاخبار
انضموا الى مجموعتنا على الفايسبوك للتوصل بكل جديد:
       
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة