14206833416635954

بالفيديو...طفلة مغربية تتفوق على تلاميذ العرب وتنتزع لقب "تحدي القراءة العربي" بالإمارات وتصبح مليونيرة

الخط

توجت التلميذة المغربية مريم أمجون اليوم الثلاثاء بلقب "تحدي القراءة العربي" 2018 وسلم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الامارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،خلال حفل نظم بدبي ،الجائزة للتلميذة أمجون التي تدرس بمدرسة الداخلة بتيسة التابعة لتاونات بأكاديمية فاس مكناس الجائزة بعد مشاركتها الناجحة فيي المسابقة التي تخطت في دورتها الثالثة 10.5 مليون مشاركة من التلميذات والتلاميذ من مختلف البلدان العربية وخارجها . كما تم خلال حفل تسليم الجوائز، الذي حضره مسؤولون إماراتيون واعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد بالامارات منهم السيد محمد أيت وعلي سفير صاحب الجلالة وأباء وأولياء التلاميذ الفائزين ، تتويج مدرسة" الاخلاص" من الكويت بلقب "المدرسة المتميزة " وعائشة الطويرقي من السعودية بلقب " المشرف المتميز". وأعربت التلميذة أمجون التي تدرس في المستوى الرابع وتبلغ تسع سنوات عن سعادتها بهذا التتويج الذي ظلت تحلم بتحقيقه طوال مراحل الاقصائيات مؤكدة أن الفضل في بلوغ هذا الانجاز يعود بالدرجة الاولى الى أسرتها لاسيما والديها اللذين يعملان في مجال التدريس.

وأضافت في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء ان هذا الانجاز سيحفزها لتحقيق المزيد في مسارها الدراسي مستقبلا، معبرة عن أملها في أن تصبح مهندسة معمارية. وكانت خمس مدارس عربية قد تأهلت للتصفيات النهائية للمنافسة على لقب "المدرسة المتميزة" منها ثانوية "الوحدة" الإعدادية ببئر كندوز بالمديرية الاقليمية لاوسرد بجهة الداخلة واد الذهب وذلك من أصل من أصل 52 الف مدرسة . وتبلغ القيمة الإجمالية لجوائز تحدي القراءة العربي 11 مليون درهم إماراتي، أي ما يعادل 3 مليون دولار أمريكي، إذ يحصل بطل تحدي القراءة العربي على 500 ألف درهم إماراتي، فيما تحظى" المدرسة المتميزة" الفائزة بمليون درهم اماراتي ،و "المشرف المتميز " على 800 ألف درهم إماراتي.

ويذكر بأن مسابقة "تحدي القراءة العربي" التي انطلقت سنة 2016، تندرج ضمن مشاريع "مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية".
انضموا الى مجموعتنا على الفايسبوك للتوصل بكل جديد:
       
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة