14206833416635954

رفض تنفيد توجيهات مدير الأكاديمية وإغلاق الهاتف النقال يتسببان في إعفاء مدير مدرسة وجدل واسع بين الأسرة التعليمية والساكنة

الخط

أثار قرار اعفاء مدير مجموعة مدارس تانوغة من طرف المديرية الاقليمية للتعليم ببني ملال ، جدلا واسعا بين الأطر التربوية وتلاميذ وسكان تانوغة.

وعللت المديرية الاقليمية للتعليم قرار اعفائها لمدير مجموعة مدارس تانوغة بكونه لم يعمل على تنفيذ توجيهات مدير الاكاديمية و المدير الاقليمي المقدمة له بتاريخ 20 شتنبر 2018 ، في شان تاهيل احدى الوحدات المدرسية علما ان المديرية ضخت في حساب الجمعية مبلغ 29999 درهم منذ شهر يوليوز 2018 ، واغلاقه الهاتف النقال و ما ترتب عن ذلك من انعدام الاتصال و التواصل و شل المرفق العام و اهمال قناة الماء الصالح للشرب بدون اصلاح في احدى الوحدات المدرسية و ما صاحب ذلك من هذر للمال لولا تدخل المديرية الاقليمية.

ووفق مصادر مقربة فمدير المدرسة أجاب عن قرار اعفائه و أكد أنه كان يعمل ما في وسعه للنهوض بالقطاع التربوي بتانوغة ، وانه قام بالسهر على أشغال تأهيل وحدتين ولاتزال الأشغال مستمرة لحد الان ، أما عن اغلاقه للهاتف النقال فذلك كان لدوافع فرضتها ظروف معينة ولايعني انه لم يشأ الاجابة عن مكالمات مديرية التعليم.

ولتوضيح الأمر اكثر ربطت "أخبارنا" الاتصال مع مدير التعليم ببني ملال وأكد أنه فعلا اتخذ قرار اعفاء المدير المذكور، بسبب عدم تنفيذه لتوجيهات مدير الأكاديمية والمدير الاقليمي بخصوص تأهيل وحدة مدرسية، وأكد المدير الاقليمي انه صاحب احد العمال وتوجه الى تانوغة وقام باصلاح العطب الذي كان في قناة مائية بالمدرسة في غياب المدير الذي لم يحضر حينها.كما ان اغلاق مدير المدرسة للهاتف النقال قطع التواصل بينه و بين المديرية الاقليمية وهو ما عطل مجموعة من المصالح.
انضموا الى مجموعتنا على الفايسبوك للتوصل بكل جديد:
       
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة