14206833416635954

خوفا من "التجنيد".. احتجاج بثانوية في مكناس-بتاريخ 10 اكتوبر 2018

الخط

خوفا من "التجنيد".. احتجاج بثانوية في مكناس


توقفت الدراسة بالثانوية التأهيلية “واد المخازن” بمكناس، زوال الأربعاء، بسبب اندلاع احتجاجات قادها تلاميذ قاموا باختراق فضاء المؤسسة التعليمية، وإجبار المتمدرسين على مغادرة حجرات الدرس للضغط من أجل قبول طلبات استعطافهم.

مصدر تربوي بالمؤسسة أوضح لـ”هسبريس” أن ما يزيد عن 20 تلميذا اقتحموا، خلال الحصة المسائية، ساحة المؤسسة، وشرعوا في ترديد بعض الشعارات، قبل أن يلتحق بهم العشرات من تلاميذ الثانوية، في مشهد وصفه بـ”الفوضوي”.

وأوضح المصدر نفسه أن التلاميذ المحتجين، الذين رفضت طلبات الاستعطاف التي تقدموا بها، بسبب عدم توفرهم على المعايير المحددة، سبق لهم أن خاضوا، السبت الماضي، احتجاجات مماثلة لـ”إجبار الإدارة والأطر التربوية على قبول طلباتهم”، مشيرا إلى أن من بين المستعطفين تلاميذ استفادوا من عملية الاستعطاف، لكنهم غادروا مقاعد الدراسة قبل انتهاء السنة الدراسية.

وبخصوص معايير قبول طلبات الاستعطاف، أوضح مصدر تربوي بالمؤسسة، في اتصال مع هسبريس، أن الأمر يتعلق بمعايير مرتبطة بـ”النقطة والسلوك وبنية المؤسسة، فضلا عن استفادة التلميذ من استعطاف سابق”. وأضاف أن الإدارة استجابت لطلبات جل المستعطفين، وأن عدد التلاميذ بات يتجاوز العدد المنصوص عليه في المذكرات الرسمية، مشيرا إلى أن العدد تجاوز 40 تلميذا في مستوى الجذع المشترك.

وفي سياق متصل، سبق للتلاميذ المحتجين، الذين رفضت المؤسسة التعليمية طلباتهم، ترديد شعارات ضد الالتحاق بالتجنيد، وهو ما يفسر مبادرة عدد كبير من المفصولين إلى وضع طلبات استعطافهم، حسب ما أجمعت عليه فعاليات تربوية.
هيسبريس
انضموا الى مجموعتنا على الفايسبوك للتوصل بكل جديد:
       
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة