عجيب وغريب..المركزيات النقابية هي التي طلبت من الحكومة إيقاف الحوار الاجتماعي

عجيب وغريب..المركزيات النقابية هي التي طلبت من الحكومة إيقاف الحوار الاجتماعي

عجيب وغريب..المركزيات النقابية هي التي طلبت من الحكومة إيقاف الحوار الاجتماعي

    دعا عبد الحق العربي مستشار رئيس الحكومة المكلف بالملف الاجتماعي، المركزيات النقابية إلى تليين مواقفها، مشيدا بمواقف الرئيس الجديد للباطرونا، والتي “فيها شوية د الليونة” على حد تعبيره، ومؤكدا أن الجزء الكبير من الخلاف أثناء الجولة المارطونية للحوار خلال مارس وأبريل المنصرمين، كان بين النقابات والباطرونا وليس بين الحكومة والنقابات، وبالمقابل رمى العربي بالتوقف الحالي للحوار الاجتماعي في ملعب النقابات و التي طلبت من الحكومة إيقاف الحوار الاجتماعي إلى غاية شتنبر القادم.
    العربي أوضح في معرض حديثه أن الحكومة قامت بمجهود كبير لإنجاح الحوار الاجتماعي، حيث تقدمت بعرضين، لكن للأسف لم تجد تفاعلا إيجابيا من طرف النقابات، بل رفعت من مطالبها بشكل لا يراعي الظرفية التي تمر منها البلاد، على الرغم من أن الحكومة أخبرتهم أن هذا العرض يهم سنة 2018، والاتفاق سيكون ثلاثيا أي سيتم تنفيذه خلال سنوات 2018، 2019، 2020، قائلا “كان يمكن أن تقبل النقابات بعرض الحكومة، وتواصل المطالبة بتحقيق بقية مطالبها، لأنه معروف أن الملفات المطلبية لا تتحقق مائة في المائة”. مضيفا أن النقابات نفسها اعترفت أن التكلفة المالية لمطالبها يصعب أن تتحملها ميزانية الدولة في الظرفية الحالية.

    إرسال تعليق