غاب المغرب مرة أخرى، عن القائمة التي ضمت أفضل 1000 جامعة في العالم.

غاب المغرب مرة أخرى، عن القائمة التي ضمت أفضل 1000 جامعة في العالم.

غاب المغرب مرة أخرى، عن القائمة التي ضمت أفضل 1000 جامعة في العالم.

    في تصنيف دولي لأفضل الجامعات، غاب المغرب مرة أخرى، عن القائمة التي ضمت أفضل 500 جامعة في العالم.
    التصنيف الدولي لأفضل جامعات العالم، اعدته مؤسسة "شنغاي" لسنة 2018، يعتمد على الانجازات والأبحاث العلمية الصادرة عن كل بلد.
    وغاب المغرب عن التصنيفين للمؤسسة، الأول لقائمة الـ500 جامعة، والثاني تصنيف أفضل 1000 جامعة في العالم.
    وتصدرت الجامعات الأمريكية والبريطانية المراتب المتقدمة؛ حيث حلت جامعة "هارفرد" العريقة في المرتبة الأولى بـ100 نقطة، متبوعة بجامعة "ستانفورد". في حين حلت جامعة "كامبردج" البريطانية بالمرتبة الثالثة، في ما تموقعت جامعة "السوربون" في المرتبة 36.

    أما على المستوى العربي، فقد حلت جامعات السعودية ضمن الترتيب العالمي؛ إذ جاءت "جامعة الملك عبد العزيز"، في المرتبة ما بين 101-150، بالإضافة لمصر التي حلت بها جامعة القاهرة في المرتبة ما بين 401-500. وخارج هذا الترتيب العربي، أي ما بعد الـ500، فقد حلت تونس في المرتبة ما بين 801-900، ضمن ألف جامعة في العالم.
    يشار إلى أن ترتيب "شنغهاي" السنوي للجامعات يعتبر الأكثر اعتمادا على مستوى العالم منذ سنة 2003. ويقوم على فحص 2000 جامعة في العالم مسجلة في اليونسكو ومؤهلة للمنافسة الأولية. كما يعتمد في معاييره بالأساس على جودة التعليم، وفوز الخريجين بجوائز "نوبل"، أو جوائز "فيلدز" للرياضيات.
    لكم

    إرسال تعليق