الأساتذة المتعاقدون ينقلون احتجاجهم إلى مراكش ويستغلون حدثا دوليا لإحراج الحكومة

الأساتذة المتعاقدون ينقلون احتجاجهم إلى مراكش ويستغلون حدثا دوليا لإحراج الحكومة

    حسب بلاغ ل “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، اعلنت فيه انها ستنظم مسيرة احتاجية، تحت شعار “الإصرار والثبات”، يوم  السبت 23 يونيو الجاري، تزامنا مع انعقاد منتدى الأمم المتحدة حول الوظيفة العمومية في نسخته لهذه السنة المقامة بمراكش،

    وجددت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين، في بلاغ لها توصلت جريدة “أخبارنا المغربية” بنسخة منه، مطالبتها بـ”وجوب إسقاط التعاقد من أجل ضمان مدرسة عمومية تستحضر كرامة الأستاذ والأستاذة في أول اعتبار”، مشيرة إلى “استمرار الوزارة الوصية في سياسة دس الرأس في الرمال عملا بمبدأ النعامة في تدبير مشاكل المنظومة التربوية بأكملها”.

    ووصفت التنسيقية الوطنية، نظام التعاقد بأنه “أخطر مخطط تصفوي تخريبي يستهدف تكريس الهشاشة وتخريب المدرسة العمومية”، داعية “كل الإطارات النقابية والحقوقية والمنابر الإعلامية الشريفة إلى المشاركة المكتفة في مسيرتنا الوطنية الثانية، كما أهابت بكل الأساتذة والأستاذات الالتزام بالبذلة الرسمية والشارة الحمراء لتجسيد هذه المسيرة والانضباط والانخراط الفعلي والقوي لإنجاح هذه المحطة البارزة”

    إرسال تعليق