مدرسة ابتدائية تتعرض إلى تخريب ومحاولة التحرش بأستاذة متزوجة بأزيلال

مدرسة ابتدائية تتعرض إلى تخريب ومحاولة التحرش بأستاذة متزوجة بأزيلال

مدرسة ابتدائية تتعرض إلى تخريب ومحاولة التحرش بأستاذة متزوجة بأزيلال

    عن اخبارنا المغربية:
    تفاجأ العاملون بمدرسة "إزروالن" مجموعة مدارس تيلوكيت التابعة للمديرية الإقليمية للتربية و التكوين ازيلال ، نهاية الأسبوع الماضي ، بتعرّض مؤسستهم التعليمية لعملية تخريب من طرف شخص يتحرش باستاذة متزوجة تشتغل بالفرعية المذكورة ، مستغلا ظلمة الليل للعبث بأبواب ونوافذ المؤسسة ومحتويات بعض الحجرات الدراسية ، ومهاجمة سكنها الوظيفي .

    وأوضحت مصادر ل"أخبارنا المغربية" أن المسمى( ع.ب) اقتحم المؤسسة التعليمية مساء يومه الأربعاء الماضي ، مستغلا غياب الطاقم الإداري والتربوي والتلاميذ ، وعمل على تكسير الأبواب وزجاج النوافذ من أجل الولوج إلى الحجرات الدراسية ، قبل أن يخرّب محتويات بشكل غريب ، خاصة دفاتر وكتب التلاميذ ، والوسائل التعليمية والسبورات .

    وأضافت المصادر ذاتها أن الواقف وراء العملية اقتصر على أعمال التخريب والعبث بمحتويات المرافق الدراسية ، مع كتابة كلام فاحش وعبارات مخلة بالحياء على بعض الأبواب، ما يُفيد بأن اقتحام المؤسسة جاء لمحاولة التحرش والاعتداء على الاستاذة المتزوجة و محاولة ممارسة الضغط عليها ، وقد لجأ إلى سبها و قدف اعراضها و تهديدها من أجل إخضاعها لتلبية نزواته الجنسية .

    من جهة أخرى استنكر أبناء المنطقة العملية الاجرامية ، مشرين إلى أن مُدرسة عاشت وتعيش مند مدة حالة من الرعب و الخوف جراء التحرشات والمضايقات التي تعرضت لها من طرف الجاني في غياب تام للسلطات المحلية التي توصلت بمجموعة من الشكايات في الموضوع لتوفر حمايتها للمشتكية و للمؤسسة من منعدمي الضمير لكنها لم تحرك ساكنا واكتفت بلعب دور المتفرج على ما يقع لرجال و نساء التعليم بتيلوكيت إقليم أزيلال .

    وعلى اثر الحادث الذي اهتزت له جنبات الدوار خاصة وجماعة تيلوكيت عامة ، بسبب الحالة النفسية المزرية التي وصلت إليها الاستاذة جراء الخوف الذي شعرت به ، وبعد اخبارها بالعلمية الإجرامية ، هرعت عناصر الدرك الملكي بالمركز تيلوكيت ، إلى عين المكان حيث تم فتح تحقيق في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة .



    ويشار أن الأطر التربوية بمجموعة مدارس تيلوكيت إقليم أزيلال ، طالبت السلطات المحلية و المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالتدخّل من أجل تفادي تفاقم هذه التصرفات و السلوكات التي اعتبروها تسيء لحرمة المؤسسات التعليمية بمنطقة تيلوكيت ، داعيًا جميع الهيئات الحقوقية و الجمعوية و النقابية للتصدّي لكل أشكال الإعتداء الذي يستهدف المدرسة العمومية و يُعرقل أدوارها النبيلة التي تضطلع بها.

    إرسال تعليق